الأربعاء، 8 فبراير، 2012

شكل (7) و (8) من معرض: ثقوب في النحت الملون

شكل رقم (7) بعنوان: "تفكير" Thinking



   علي الصهبي - "تفكير" -2001 - بوليستر ممزوج بالألوان-
   9.8 × 9.8 × 22 سم - مجموعة خاصة بالفنان.


Aly El-Sohby. "Thinking".  2001. Mixed coloures
polyester. 22 × 9.8 × 9.8 cm. Collection the artist.
      
نبذة عن العمل النحتي الملون:

العمل المسمى "تفكير" Thinking من خامة البوليستر الممزوج باللون الأخضر، ويمثل كتلة نحتية بداخلها فتحة على هيئة فراغ داخلي، وقد أصبحت الفتحة نقيضًا للبروز. ووضع البروز الكروي الناتج عن الفتحة على جسم الكتلة النحتية الملونة الأمر الذي نشأ عنه إدراك بشكل إنسان وهو في حالة تفكير من خلال العلاقة القائمة بين الفتحة والبروز.
وقد استخدم اللون الواحد الناتج عن مزج البوليستر بالأخضر ثم صقله بعد ذلك الأمر الذي ساعد على إحساسنا بالملمس وتأكيده، مما نشأ عنه إحساس مستمر بالظل والضوء على سطح العمل النحتي الملون الناتج عن اختلاف لوني الخامة الفاتحة والغامقة.

شكل رقم (8) بعنوان: "دلال" Coquetry



             علي الصهبي - "دلال" - 2001 - بوليستر ممزوج بالألوان –             9.8×9.8×17.2 سم- مجموعة خاصة بالفنان.
  
             Aly El-Sohby. "Coquetry".  2001.  Mixed colours
             polyester.  17.2 × 9.8 × 9.8 cm.  Collection the artist.


      
نبذة عن العمل النحتي الملون: 



       العمل المسمى "دلال" Coquetry من خامة البوليستر الممزوج باللون الأزرق، وهو يمثل طائرًا واقفًا تتجه رقبته ورأسه ومنقاره إلى الخلف بإيماءة رشيقة ورقيقة خاصة به، ساعدت على ارتباط المنقار بالسطح الخلفي للجسم ليحيط بفراغ داخلي محبوس ناتج عن ارتباط الكتلة الخاصة بالرقبة والرأس والمنقار بالسطح الخلفي لجسم طائر.

وبالدوران حول الشكل نجد إيقاعًا حركيًّا ناتجًا عن اختلاف شكل الفراغ الداخلي المحيط بالمنقار والرقبة في أشكال وعلاقات جمالية.

وقد استخدم اللون الواحد للتأكيد على أهمية اللون في الشكل النحتي من خلال سقوط الضوء وانعكاسه بدرجات لونية مختلفة تساعد على صياغة هذا الشكل وتشكيله من أجل توحيد وربط عناصره وأجزائه في هذا الشكل النحتي الملون، وصياغة الشكل العام للكتل التي يتضمنها العمل النحتي وسطوحها في وحدة واحدة، وكذلك زيادة عناصر الشكل النحتي فتزداد أواصر الوحدة بين عناصره، وما استتبع ذلك من ثبات هذا اللون من أجل استغلال الانعكاسات الضوئية على العمل النحتي في تكوين درجات لونية مختلفة من اللون نفسه الناتج عن امتزاج البوليستر باللون الأزرق في الشكل النحتي، فيتحدد الظل بلون متدرج، الأمر الذي أثرى القيمة اللونية للعمل النحتي الملون، فضلا عن توظيف اللون الواحد الممزوج بخامة البوليستر الذي أدى إلى تقليل الفراغ الداخلي الناتج عن حركة التفات رقبة الطائر ورأسه ومنقاره من خلال الدوران حول الشكل النحتي الملون، مما ساهم في ربط عناصر العمل وتآزرها فتولد عنه التأكيد على المعنى التعبيري، وهو "الدلال" في الشكل النحتي الملون.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق