الاثنين، 6 فبراير، 2012

شكل رقم (7) و (8) من معرض: رسومات نحتية في الفراغ

شكل رقم (7) بعنوان: "تداخل" Interpenetrate


                 
               علي الصهبي-"تداخل "- عام 2004- برونز مصقول-ارتفاعه 37.6               سم على قاعدة رخامية سوداء  دائرية  الشكل  قطرها - 9.5سم - 
                مجموعة خاصة بالفنان.
 

                    Aly El-Sohby. "Interpenetrate ". 2004. Polished bronze.        
                  37.6 cm high on circular blacken marble base and diameter  
                   9.5 cm. Collection the artist.
نبذة عن العمل النحتي الملون:   
      


       العمل المسمى "تداخل" Interpenetrate  من خامة البرونز المصقول، وهو يمثل كتلة نحتية صغيرة يخرج من طرفيها خطان مائلان يتسعان كلما اتجهنا إلى أعلى، أحدهما أطول من الآخر، وينتهي الخطان المائلان بخطين أفقيين مقوسين متداخلين ومتباعدين وغير متلامسين أحدهما مقوس وينتهي بطرف مدبب، والآخر مقوس وممتد أفقيًّا وسط الأطراف المدببة ليشغل حيزًا من الفراغ مما نشأ عن ذلك إحساس بالتداخل عن طريق العلاقة الجمالية بين هذين الخطين بعضهما بعضًا.
       وبتتبع مسار الخطين المرئيين المنفصلين من أعلى هذا الشكل النحتي اللذين استخدما لتجسيم الحجم يمكننا أن نحدد الشكل في الفراغ وكأنه رسم في الفراغ تاركًا خلفه تسجيلا كاملا لمسارهما، وبتتبع العين لهذا المسار المرئي نرى الشكل الذي تحدده، مما يجعل ذلك الفراغ شيئًا محسوسًا.
وعند دوراننا حول العمل النحتي، نجد أنه ليس كامل الاستدارة، إذ أن العمل النحتي يحتاج إلى أن يُرى من الأمام والخلف فقط حيث تكون السيادة للحجم على حساب الكتلة النحتية.
ومن ناحية أخرى، تظهر الانعكاسات الضوئية على الخطوط والسطوح والكتل النحتية النحيلة المتموجة، فيكتسب الشكل لمعانًا مما يؤدي إلى إضفاء الضوء والظل على الشكل النحتي من خلال تقارب الخطين وتباعدهما، وكذلك التلاعب بسمك الخطوط الأمر الذي أدى إلى وجود معنى "التداخل".

شكل رقم (8) بعنوان: "أحلامDreams

       
             

              علي الصهبي-"أحلام" -عام 2004- برونز مصقول- ارتفاعه
              41.3سم على قاعدة رخامية سوداء دائرية الشكل قطرها 10سم-
              مجموعة خاصة بالفنان.

 
                           Aly El-Sohby. "Dreams". 2004Polished bronze.  41.3cm
high on circular blacken marble base and diameter 10 cm.              Collection the artist.

نبذة عن العمل النحتي الملون:


      العمل المسمى "أحلام " Dreams من خامة البرونز المصقول، وهو يمثل كتلة نحتية صغيرة يخرج من طرفيها خطان مائلان يتسعان كلما اتجهنا إلى أعلى، وينتهيان بأقواس رفيعة مدببة، وتتداخل الأقواس الرفيعة المدببة في حركة انسابية وإيقاعات خطية بحيث يقترب أحد الطرفين المدببين من قوس الطرف الآخر، ويبتعد الطرف الآخر للقوس ثم يقترب الطرف الآخر المدبب للقوس الثاني من حافة القوس الأول، ويبتعد طرفه الثاني من القوس الأول في حركة انسابية مما نشأ عنه إيقاعات خطية ذات صبغة جمالية الأمر الذي تولد عنه إحساس بالأحلام. وبتتبع مسار الخطين المرئيين المنفصلين من أعلى الشكل النحتي اللذين استخدما لتجسيم الجحم يمكننا أن نحدد الشكل في الفراغ، وكأنه رسم في الفراغ في الأبعاد الثلاثة تاركًا خلفه تسجيلا كاملا لمسارهما، وبتتبع العين لهذا المسار المرئي نرى الشكل الذي تحدده، مما يجعل ذلك الفراغ شيئًا محسوسًا.
وعند دوراننا حول العمل النحتي، نجد أنه ليس كامل الاستدارة، إذ أن العمل النحتي يحتاج إلى أن يُرى من الأمام والخلف فقط حيث تكون السيادة للحجم على حساب الكتلة النحتية.
ومن ناحية أخرى، تظهر الانعكاسات الضوئية على الخطوط والسطوح والكتل النحتية النحيلة المتموجة، فيكتسب الشكل لمعانًا مما يؤدي إلى إضفاء الضوء والظل على الشكل النحتي من خلال تقارب الخطين وتباعدهما، وكذلك التلاعب بسمك الخطوط الأمر الذي أدى إلى وجود معنى "أحلام".



شكل رقم (5) و (6) من معرض رسومات نحتية ملونة

شكل رقم (5) بعنوان: "انتظار" Waiting



 


                    علي الصهبي- "انتظار" - عام 2004-  برونز مصقول- ارتفاعه 29.8
                        سم على قاعدة رخامية  سوداء  دائرية  الشكل  قطرها  10 سم - مجموعة
                    خاصة بالفنان.

Aly El-Sohby. "Waiting". 2004.  Polished bronze. 29.8cm
high on circular blacken marble base and diameter 10 cm.           Collection the artist.
نبذة عن العمل النحتي الملون:

العمل المسمى "انتظار" Waiting من خامة البرونز المصقول، وهو عبارة عن كتلة نحتية صغيرة يخرج من طرفيها خطان مقوسان أحدهما طويل، والآخر قصير يتسعان من أسفل، ويضيقان في الوسط ثم يبدأ الخطان في التباعد مرة أخرى حتى ينتهي الخط القصير بطرف مدبب، في حين ينحني الخط الطويل المقوس في الفراغ مرة أخرى حول نهاية طرف الخط الصغير المدبب في شكل قوس حتى انتهاء طرفه المدبب إلى أسفل، تاركًا فراغًا بينه وبين الخط القصير وامتداده، الأمر الذي أدى إلى وجود حركة انسابية متموجة في الشكل نتيجة للخطين الملويين اللذين ليس لهما نهاية في الفراغ وكأنهما في حالة "انتظار".
       وبتأمل الشكل النحتي نجد أن الفراغ المحصور بين الخطين المقوسين اللذين ليس لهما نهاية أكبر من حجم الكتلة النحتية، وبتتبع مسار الخطين المرئيين المنفصلين لهذا الشكل النحتي نجد أنهما استخدما لتجسيم الحجم بحيث يمكننا أن نحدد الشكل في الفراغ، وكأنه رسم في الفراغ تاركًا خلفه تسجيلا كاملا لمسار الخطين، وبتتبع العين لهذا المسار المرئي نرى الشكل الذي تحدده، مما يجعل ذلك الفراغ شيئًا محسوسًا.
       وعند دوراننا حول العمل النحتي نجد أنه ليس كامل الاستدارة، إذ أن العمل النحتي يحتاج إلى أن يُرى من الأمام والخلف فقط حيث تكون السيادة للحجم على حساب الكتلة النحتية.
       ومن ناحية أخرى، تظهر الانعكاسات الضوئية على العمل النحتي نتيجة لسقوط الضوء على الخطوط والسطوح والكتل النحتية المتموجة، فيكتسب الشكل لمعانًا مما يؤدي إلى إضفاء الضوء والظل على الشكل النحتي الأمر الذي أدى إلى وجود معنى "الانتظار".

شكل رقم (6) بعنوان: "إلى اللقاء Goodbye




                 علي الصهبي- "إلى اللقاء" - عام 2004-  برونز مصقول- ارتفاعه
                 26.5 سم على  قاعدة  رخامية سوداء دائرية  الشكل  قطرها 9.5 سم -
                 مجموعة خاصة بالفنان.

 Aly El-Sohby. "Good bye".  2004.  Polished bronze. 26.5
cm high on circula blacken marble base and diameter 9.5cm.     Collection the artist.

نبذة عن العمل النحتي الملون:
العمل المسمى "إلى اللقاء" Good bye من خامة البرونز المصقول، وهو يمثل كتلة نحتية صغيرة يخرج من طرفيها خطان مقوسان منحنيان متباعدان أطرافهما مدببة ليس لهما نهاية، أحدهما أقصر من الآخر ممتدان في الفراغ مما نشأ عنه حركة انسابية إيقاعية مرنة في الشكل النحتي لعدم لقائهما.
       وبتتبع مسار الخطين المرئيين المنفصلين لهذا الشكل النحتي اللذين استخدما لتجسيم الحجم يمكننا أن نحدد الشكل في الفراغ، وكأنه رسم في الفراغ في الأبعاد الثلاثة تاركًا خلفهما تسجيلا كاملا لمسارهما، وبتتبع العين لهذا المسار المرئي نرى الشكل الذي تحدده، مما يجعل ذلك الفراغ شيئًا محسوسًا.
وعند دوراننا حول العمل النحتي، نجد أنه كامل الاستدارة، نتيجة لبروز الخط المقوس في أحد طرفيه إلى الأمام عن الخط المقوس الآخر الأمر الذي ساعد على تلقي الخط المقوس الأقرب للضوء إضاءة بينما الخط المقوس الآخر البعيد عن الضوء تبدو إضاءته أقل نسبيًّا.
ومن ناحية أخرى، تظهر الانعكاسات الضوئية على العمل النحتي نتيجة لسقوط الضوء على الخطوط والسطوح والكتل النحتية المتموجة، فيكتسب الشكل لمعانًا مما يؤدي إلى إضفاء الضوء والظل على الشكل النحتي الأمر الذي أدى إلى وجود معنى "إلى اللقاء".
 
 

شكل رقم (3) و (4) من معرض رسومات نحتية في الفراغ

شكل رقم (3) بعنوان: "اعتزاز" Glory













 
                   علي الصهبي- "اعتزاز" - عام2004 -برونز مصقول- ارتفاعه 28 
                   سم على قاعدة رخامية سوداء دائرية الشكل قطرها 11 سم مجموعة 
                   خاصة  بالفنان.    


Aly El-Sohby. "Glory".  2004.  Polished bronze. 28 cm high 
on  circular  blacken  marble  base and  diameter  11 cm.
Collection the artist.

نبذة عن العمل النحتي الملون:

العمل المسمى "اعتزاز"  Glory من خامة البرونز المصقول، وهو يمثل تركيزًا على خاصية مقاومة شد البرونز، وإبراز قدرته على إنتاج شكل يتجاوز الملازمات الجسدية لشكل الإنسان الأمر الذي أدى إلى الاهتمام بالفراغ الذي يحيط بالكتلة ويحتضنها إلى الحد الذي أصبح فيه حجم الفراغ أكبر من حجم الشكل النحتي. ويرتكز هذا العمل على قاعدة تقليدية دائرية الشكل ساعدت على ظهور حركة انسابية ساكنة عند الدوران حول العمل النحتي حيث يظهر الفراغ ثم يختفي ليظهر مرة أخرى باستمرار الدوران حول العمل النحتي.
       ومن ناحية أخرى، تظهر الانعكاسات الضوئية على سطوح العمل النحتي نتيجة لسقوط الضوء فيكتسب الشكل لمعانًا مما يؤدي إلى إضفاء الضوء والظل على الخطوط والسطوح والكتل مما ساعد على ربط حركة الخط بالشكل الفراغي، كأن الخط يحيط بالفراغ، كأن الفراغ هو الشكل المراد التعبير عنه، الأمر الذي أدى إلى وجود معنى إنساني، وهو "اعتزاز".

شكل رقم (4) بعنوان: "انسجام" Harmony  



 
                   علي الصهبي-"انسجام" -عام 2004- برونز مصقول- ارتفاعه 23سم
                   على قاعدة رخامية سوداء دائرية الشكل قطرها 10سم- مجموعة خاصة
                   بالفنان.

            Aly El-Sohby. "Harmony". 2004 Polished bronze. 23 cm
            high on circular blacken marble base  and diameter 10 cm.
            Collection the artist.

نبذة عن العمل النحتي الملون:

العمل المسمى "انسجام" Harmony  من خامة البرونز المصقول، وهو يمثل كتلة نحتية صغيرة يخرج منها خطان مائلان ثم ينحينان على هيئة قوسين أحدهما صغير ونهايته محدبة، والآخر كبير ونهايته محدبة أيضًا بحيث تتلامس نهاية القوس الكبير المدبب بحافة القوس الصغير مكونة فراغًا نافذًا في الشكل النحتي، وكأن الخطين في حالة انسجام، الأمر الذي نشأ عنه أن حجم الفراغ أصبح أكبر من حجم الكتلة النحتية نظرًا لانغلاق خطوطه الخارجية.
وعند دوراننا حول العمل النحتي، نجد أنه ليس كامل الاستدارة إذ أن العمل النحتي يحتاج إلى أن يُرى من الأمام والخلف فقط حيث تكون السيادة للحجم على حساب الكتلة النحتية.
       ومن ناحية أخرى، تظهر الانعكاسات الضوئية على العمل النحتي نتيجة لسقوط الضوء على الخطوط والسطوح والكتل فيكتسب الشكل لمعانًا مما يؤدي إلى إضفاء الضوء والظل على الخطوط والسطوح والكتل الأمر الذي أدى إلى وجود معنى "الانسجام".
 
 
 

شكل رقم (1) و (2) من معرض رسومات نحتية في الفراغ

شكل رقم (1) بعنوان "التواء" Twist  



                   علي الصهبي-"التواء"- عام 2004 - برونز مصقول - ارتفاعه 34
                   سم على قاعدة رخامية سوداء دائرية الشكل قطرها 10سم - مجموعة
                   خاصة  بالفنان.
                      Aly El-Sohby."Twist ". 2004.  Polished bronze. 34 cm
                              high  on  circular  blacken  marble  base  and  diameter
                                      10cm. Collection  the  artist.

                       
نبذة عن العمل النحتي الملون:


العمل المسمى "التواء" Twist من خامة البرونز المصقول، وهو يمثل كتلة نحتية صغيرة من أسفل، يخرج من طرفيها خطان ملتويان يلتقيان من أعلى على هيئة قوس رفيع جدًّا من المنتصف عند انحنائه في أعلى الشكل النحتي الأمر الذي نشأ عنه أن حجم الفراغ أصبح أكبر من حجم الكتلة النحتية، وبالتالي يظهر الفراغ في هذا الشكل النحتي كفراغ نافذ نظرًا لانغلاق خطوطه الخارجية.

وبتتبع مسارات الخطوط المرئية في هذا الشكل النحتي، فإننا نلاحظ أنها تحدد الشكل وكأنه رسم في الفراغ تاركًا خلفه تسجيلا كاملا لمسار الخطوط وكأنه شيء محسوس، وعند دوراننا حول العمل النحتي، فإننا نجد أنه كامل الاستدارة، ونظرًا لالتواء خطوطه المقوسة في الأبعاد الثلاثة حيث تكون السيادة للحجم على حساب الكتلة النحتية.

ومن ناحية أخرى، تظهر الانعكاسات الضوئية على سطوح العمل النحتي نتيجة لسقوط الضوء والظل على الخطوط والسطوح والكتل المتموجة، فيكتسب الشكل لمعانًا مما يؤدي إلى إضفاء الضوء والظل على الخطوط والسطوح والكتل المتموجة، الأمر الذي أدى إلى وجود معنى عام لهذا الشكل وهو "التواء".





شكل رقم (2) بعنوان "دلال" Coquetry

    علي الصهبي- "دلال"  - عام 2004 -  برونز مصقول-  ارتفاعه 28.4 
    سم على قاعدة رخامية سوداء دائرية الشكل قطرها 10 سم مجموعة خاصة
    بالفنان.



                               Aly El -Sohby."Coquetry". 2004.  Polished bronze.
                                    28.4cm on  high  circular  blacken  marble  base  and 
                                    diameter 10cm Collection the artist.
نبذة عن العمل النحتي الملون:
 
العمل المسمى "دلال"  Coquetry  من خامة البرونز المصقول، وهو يمثل كتلة نحتية صغيرة يخرج من أحد طرفيها خط منحنٍ يستمر في الفراغ، ثم ينحني على هيئة قوس، ويضيق عندما يتجه إلى الوسط ثم يأخذ مساره في الاتساع ليلتقي بالطرف الآخر من الكتلة النحتية الصغيرة، وفي أثناء حركة الخط أثناء مساره في الفراغ يبدو رفيعًا جدًّا، وأحيانًا أخرى عريضًا في تموجات خطية ساعدت على إبراز حركته الانسابية إذ يوفر للمشاهد إثارة بصرية من خلال إيقاعه المتواصل الذي يعطي العمل صفة التماسك الأمر الذي جعل الفراغ عنصرًا أساسيًّا داخل الشكل النحتي مما جعل الفراغ أكبر من حجم الكتلة النحتية، وبالتالي يظهر الفراغ نافذًا داخل الشكل النحتي نظرًا لانغلاق خطوطه الخارجية.
وعند دوراننا حول العمل النحتي، فإننا نجد أنه ليس كامل الاستدارة، إذ أن العمل النحتي يحتاج أن يرى من الأمام والخلف فقط حيث تكون السيادة للحجم على حساب الكتلة النحتية.
ومن ناحية أخرى، تظهر الانعكاسات الضوئية على العمل النحتي نتيجة لسقوط الضوء على الخطوط والكتل، فيكتسب الشكل لمعانًا مما يؤدي إلى إضفاء الضوء والظل على الخطوط والسطوح والكتل المتموجة وفي إيقاعات خطية جمالية الأمر الذي أدى إلى وجود معنى عام للشكل، وهو "دلال".

عن معرض: رسومات نحتية في الفراغ

بيانات المعرض
الاسم: رسومات نحتية في الفراغ. (معرض خاص).
المكان: القاعة المستديرة – نقابة الفنانين التشكيليين – الجزيرة.
الزمان: في الفترة من 15/7/2004 حتى 22/7/2004 .

كلمة الفنان
     اشتملت أعمالي النحتية على شبكة من الكتل النحيلة والشكل المبني على الخط المسمى رسومات نحتية في الفراغ عن طريق وضع الخطوط في الفراغ المظلل (السلويت)، الأمر الذي تولدت عنه حلول تشكيلية مختلفة، وتلعب الخطوط دورًا هامًا في الرسم بجانب دورها في النحت، إذ يعتمد الرسام على الخط في عمل الدراسات الأولية لعمله الفني.
       فالخط عنصر تشكيلي في الشكل النحتي له إمكانيات متعددة وأنواع مختلفة فهو يحيط بشكل ما ويحدد الحركة والاتجاه وامتداد الفراغ، ومن ثم فإن طبيعة الخط هو نقل الحركة مباشرة وتتبعها، وقد يكون الخط مستقيمًا أو منحنيًا أو منفصلا أو ممتدًا أو منعكسًا أو مقوسًا، ويتجه بالعين إلى أعلى أو يدفعها إلى أسفل أو إلى أي اتجاه آخر.
وهنا تظهر حيوية الخط وحركته الانسيابية، إذ يوفر للمشاهد إثارة بصرية، ويعطي العمل صفة التماسك.
ونظرًا لأن الفراغ عنصر تشكيلي آخر في الشكل النحتي فإن وظيفة الفراغ كانت بمثابة الصفحة البيضاء الفارغة التي وظفت لأجل فن الرسم في تركيبة مؤلفة من الخطوط المنحنية على المسطح وخطوط الكتل النحيلة التي اتخذت أشكالا متعددة معبرة عن الفراغ النافذ في الشكل النحتي، وهي متشابهة بدقة لمتطلبات الرسام عند سكون الرؤية البصرية للصفحة غير الملموسة من الورق.
       بعيدًا عن الخط والفراغ من هذا الإبداع النحتي، يحتل الفراغ المشغول بواسطة هذا الشكل الظلي (السلويت) كجزء مكمل للعمل النحتي.
       ويبرز دور الفراغ في الأشكل النحتية من حيث:
1- الشكل المغلق.
2- الشكل المفتوح.
وأخيرًا.. فهي محاولة لإنتاج أعمال نحتية من الخط والفراغ ترتبط بالشكل النحتي المعبر عن الانفعالات الذاتية التي تصل إلى حد البساطة والاكتمال، وتجسد رؤيتي الفنية وتلتقي مع المتلقي الواعي.


قائمة بأهم المعارض الخاصة

     تتضمن أعمال الفنان "علي الصهبي" النحت الملون، حيث قام بعمل العديد من المعارض الخاصة، بالإضافة إلى اشتراكه في بعض المعارض العامة، وعددها (25) معرضًا.

     وأهم المعارض الخاصة التي قام بها، هي:

-  معرض خاص في النحت بعنوان: "رسومات نحتية في الفراغ" بالقاعة المستديرة – نقابة الفنانين التشكيليين- الجزيرة في الفترة من 15/7/2004 حتى 22/7/2004.

-   معرض خاص في النحت بعنوان: "تراكيب نحتية ملونة من وجه فتاة" بالقاعة المستديرة - نقابة الفنانين التشكيليين- الجزيرة في الفترة من 14/1/2004 حتى 25/1/2004.

-   معرض خاص في النحت بعنوان "ثقوب في النحت الملون"  بالقاعة المستديرة– نقابة الفنانين التشكيليين- الجزيرة في الفترة من 10/6/2001 حتى 21/6/2001.

-   معرض خاص في النحت بعنوان: "بناءات نحتية متسلسلة وملونة" بقاعة "محمد ناجي" بأتيليه القاهرة في الفترة من 19/10/1997 حتى 24/10/1997.

-   معرض خاص في النحت بعنوان:"توازن الرؤى بين الانغلاق والانطلاق فراغيّا في النحت الملون" بقاعة "العرض الصغرى" بأتيليه القاهرة في الفترة من 11/7/1996 حتى 19/7/1996.

معرض خاص في النحت بعنوان "جدليات اللون في التشكيل المجسم – طيور مصرية ملونة" بقاعة "محمد ناجي" بأتيليه القاهرة في الفترة من 3/10/1993 حتى 15/10/1993.

THE ROLE OF COLOR IN COLORED SCULPTURE

THE ROLE OF COLOR IN
COLORED SCULPTURE
          My colored sculptures have the color ability to control the external characteristics of the materials, so that the color becomes the texture instead of the material’s surface. This would give space for forming colorful Sculptural modeling with absolute freedom that is not constrained by characteristics previously known beforehand for the material used. This represents a unique phenomenon in the entire history of art that only contemporary sculpture opened its arms to.
While the employment of a single color would help characterizing the general form of the colored sculpture giving unity to the figure, the enrichment of the composition with varying degrees of the same color would increase the effectiveness of such aesthetic linkage to the elements of sculptural composition.
Using more than one color in my colored sculpture works would contribute to separating the elements of a composition. The color, may as well, separate such elements of which the work is composed of, to the extent that such elements would seem as if they were individual units. This could be used as well by enhancing the contrasts of forms making different parallel contrasts of hues.
Colors could also be used to envisage comparative dimensional values to the colors in terms of the horizontal color effect attributed to the theory of visual effects in painting, where distant things appear close and vice versa.
Color was used, as well, in my colored sculptures as an expressive value that would highlight and emphasize the expressive power of the colored sculptured work through the influence of color on the mass, size and space of the sculpture. This also helped with my usage of color as an extension of the expressive power of the form, size and space.
I sought in my colored sculptures to use color in order to make various textural effects in order to emphasize the surface, highlight the sense of shadow and light on the colored sculpture and to increase the extension of the expressive power of the colored sculpture.
Besides, color is used in my colored sculptures in order to emphasize the feeling of peculiarity and mystery in modeling colored sculpture.
Moreover, I used color in my colored sculptures in the form of a rigorous mathematical system with serial and colored sculptural forms. Such mathematical system depended on the recurrence of forms and colors with constant ratios in the form of a mathematical sequence arising from mental mathematical thinking. This takes place by developing a mathematical formula through which the relationship between the part and the whole is calculated and controlled in terms of form and color. Such System would be a fundamental factor for the unity of the relation between elements, from which it won’t deviate, as it would serve as calculated lines of work contributing to mathematically solving the problems of composition.
I used the color in my colored sculptures as well as to show the contrast between the inner and the outer part by coloring, which lent vitality to the colored sculptural form, giving emphasis to the inner surface of the colored sculpture.
Multiplicity of the sculptural raw materials used in the colored sculpture, such as: wood, copper and painted polyester mixed with colors had its impact on the diversity of the forms of space on the one hand and treatment of the surface materials on the other hand; this was due to the fact that each material has its form and expressive potential. Hence special treatments appeared, that can be applied to wood to deepen or alter the natural coloration or highlight it. The use of highly polished copper, as well, would result in light reflection on the surface of the sculpture, showing brightness of color that would help in creating a dual effect of a real form and its reflection. In addition, the use of color in polyester sculptures, whether by painting or mixing colors, would cause unity to the sculpture emphasizing the inner surface of such work.
A single color can be employed on the surface of polyester in colored sculptures for the unification of the sculpture and connecting its elements in order to make use of the reflections of light on the work in forming different color degrees of the same color as a result of the fall of light, and its reflection on the surface of the sculpture. In addition to the constant sense of light and shadow caused by the difference in the color of the light and dark colors raw material, which enriched the colored sculptural composition with varying hues of the same color.
A single color mixed with polyester can be employed after polishing to unify the sculpture and emphasize the importance of color in the colored sculpture through the fall of light and its reflection with varying hues that would help in modeling sculpture in order to consolidate and link the elements and parts in the colored sculpture, forming the general form of the blocks and surfaces that are included in the sculpture to be in one unit as well as increase the elements of sculpture causing more bonds of unity between its components. consequently there would be color fastness due to the exploit of the light reflections on the sculpture in the formation of different hues from the same color, hence the shadow is determined through a color gradient, which enriched the color value of the colored sculpture, as well as the constant sense of shadow and light on the surface of the sculpture resulting from the difference in the light and dark colors of the raw material; in addition to the sense of texture and its emphasis on the surface of the sculpture.
It is well known that the light in most of the sculptures falls on the sculptures and its surfaces from outside to highlight the sense of shadow and light on the sculpture. However, we find that the light in these colored sculptural structures result from the sculpture’s inward to the outside giving “illumination” to the sculpture: inward to outward due to coloring; besides the fall of natural light on sculpture from outside, a matter that would lead to a peculiar sense of strangeness and mystery in the colored sculpture.
Many sculptural materials have natural colors that would become an integral part of the sculpture produced from such material. A Sculptor may choose a certain material primarily to realize particular forms; thus s/he may have to accept the natural color of such material. If the artist accepts such limitation, it may be necessary to accommodate the design to the color available making use of it. Many materials can be made, through appropriate treatment, to have varying color effects: the surface of wood, for instance, can accept stains and treatments applied to it to deepen or alter the natural color.
The surface of bronze, as well, can accept a dark patina (the impact of time on sculpture) through heating and chemical treatment to give it a permanent darkness. Whereas, the surface of bronze can be polished to give brightness of a different effect from the unpolished surface of the same material, which leads to making reflections of the polished surface become a part of the natural color of the material.
Surface of polished bronze, has its special shine which gives us a sense of a new metal that did not lose its brightness referring to the colors of ancient monuments. It is possible that polished bronze would convey us the phenomena of light emanations from our bodies, as reflection enriches the sculpture. Thus the coated metal is a symbol of modernity and is very close to the reality of matters.
Due to the polishing of the material surface to highlight its one natural color, may support regular reflection of light on the polished material surface, giving brightness to the sculpture, a matter that might mask light on the surface of the colored sculpture.
Sculptural drawings in space are characterized by the line on which colored sculpture is drawn. Such line in space became an important issue through these shadowing lines which in turn became an integral part of the sculpture, besides widening the size of the space to the extent that the size of the space becomes larger than the sculpture size. In addition to the emergence of the contrast between convex and concave forms. This contrast gives colored sculptures such as polished bronze an extraordinary vitality.