الخميس، 9 فبراير، 2012

ملخص بحث: توظيف فن التجميع في النحت المعاصر لإثراء الرؤية التربوية


توظيف فن التجميع في النحت المعاصر

لإثراء الرؤية التربوية

    يتناول هذا البحث مفهوم فن التجميع في النحت المعاصر الذي يتصف بوضع أشياء منفصلة بعضها مع بعض، سواء أكانت هذه الأشياء التي تم تجميعها تصويرًا، أو رسمًا، أو نماذج، أو من المنحوتات المباشرة بشكل واضح، وتكون مكونات تلك الأعمال المصنوعة "كليًّة" أو "جزئيَّة" من خامات طبيعية، أو مصنعة، أو أشياء فنية، أو شظايا أجزاء تستعمل كلها كخامات فنية، وذلك من أجل التوصل إلى أعمال تبرز فيها مقومات الاتجاه السريالي لفن التجميع في النحت المعاصر الذي يتميز بإجراء تجارب على الخامات الهشة والتجارية، فضلاً عن إدخال الحياكة كجزء من عمل النحات بالإضافة إلى اقتراح العديد من الإمكانيات الأساسية للمصبوبات مما يسهم في إثراء الرؤية التربوية لفن النحت عن طريق توسيع دائرة الخيارات الفنية المتاحة في استعمال العديد من الخامات المختلفة المتجمعة، ويزيد من الحلول التشكيلية الجديدة والمتنوعة، وهو ما ينعكس في تنوع التقنيات الفنية إلى الحد الذي يصبح فيه الشكل النحتي متعدد العناصر متضمنًا العديد من الممارسات الفنية والتقنية المتميزة، وإتاحة الفرصة أمام ابتكارات فنية تعد بمثابة دخول مرحلة جديدة من معالم فن النحت التجميعي، وهو ما أصبح معروفًا باسم "النحت البيئي"، ومن ثم فإن الاستفادة من الخامات الجاهزة لبناء شيء فنيّ ذي أبعاد ثلاثة كما هو موجود بالفعل في الطبيعة، ويساعد معلم الفن في توجيه الطلاب، وصقل مواهبهم غير التقليدية من خلال إرشادهم لصياغة أعمال سريالية متجمعة، تعتمد على تجميع خامات صناعية جاهزة ومختلفة، أو بعض عناصرها من مخلفات المصانع والورش، وإرشادهم لانتقاء ما يصلح منها لتكون خامات فنية يستفاد منها في إثراء التعبير النحتي.


مجلة علوم وفنون – دراسات وبحوث – جامعة حلوان – المجلد الرابع عشر – العدد الأول – يناير 2002 .


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق