الثلاثاء، 7 فبراير، 2012

شكل (1) و (2) من معرض: ثقوب في النحت الملون

شكل رقم (1) بعنوان: "انسجام رقم (2)" Harmony No [2]


 


                         علي الصهبي- "انسجام رقم (2)" -2001- خشب ملون -
                         25×25×76سم- مجموعة خاصة بالفنان.
                               Aly El-Sohby. "Harmony No [2] ". 2001. Painted
                               wood. 25×25×76 cm. Collection the artist.


نبذة عن العمل النحتي الملون:

العمل المسمى "انسجام رقم (2)"  Harmony No [2] من خامة الخشب، وهو يمثل حلا لمشكلة الفراغ في الشكل النحتي ناتجًا عن رؤية فنية نابعة من الخيال الفني، حيث يرتبط الفراغ بالنحت ارتباطًا وثيقًا، فالفراغ عنصر هام من عناصر التشكيل النحتي حيث ينفذ الفراغ بداخل الشكل النحتي، كما أنه يحيط به من جميع الجوانب، الأمر الذي ساعد الفراغ على اختراق الكتلة النحتية، وأن يتخلل بداخلها ليصبح الفراغ شكلا والشكل فراغًا في الفضاء.
ونلاحظ أن الشكل نفسه على هيئة تجويف يُظهر بعض عناصر الشكل النحتي، الأمر الذي ساعد على تنفيس الكتلة النحتية المصمتة، وإبداع نوع من الواقع الفني، كما يعمل على إيجاد الواقع المنعكس من عالم الحقيقة، مؤكدًا المعنى العضوي والطبيعي والإنساني للكتلة النحتية وهي في حالة انسجام.
فسطح الخشب يمكن أن يأخذ صبغات ومعالجات تنشر على سطحه لتعميق الفراغ من جهة وبين لون قاعدة العمل النحتي من جهة أخرى.

شكل رقم (2) بعنوان: "لقاء" Meeting   





                           علي الصهبي- "لقاء" - 2001 - خشب ملون – 12.5×
                           12.5×31سم- مجموعة خاصة بالفنان.

                                Aly El-Sohby. "Meeting". 2001. Painted wood.
                                12.5×12.5×31 cm.  Collection the artist.

نبذة عن العمل النحتي الملون:



العمل المسمى "لقاء" Meeting   من خامة الخشب، وهو يمثل فراغين نافذين على مستويين مختلفين في الكتلة النحتية ومستمرين عند الدوران حول الشكل النحتي. الأمر الذي يضفي إحساسًا بلقاء جسمين في محيط فضائي خاص بهما، ويظهر أحد الفراغين تارة ثم يختفي ليظهر الفراغ الثاني ثم يختفي الفراغ الثاني ليظهر الفراغ الأول مرة أخرى.. إلخ، وذلك ناتج عن الحركة المستمرة.
       وقد وظف اللون الطبيعي لخامة الخشب مع المعالجات اللونية التي من طبيعة الخامة للتأكيد على أهمية اللون في الشكل النحتي. الأمر الذي أدى إلى وجود معنى عام إنساني وعضوي متصل باللقاء.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق