الخميس، 9 فبراير، 2012

شكل (7) و (8) من معرض: جدليات اللون في التشكيل المجسم – طيور مصرية ملونة

شكل رقم (7) بعنوان:  "كبرياء رقم (1)" [1] Pride


                        علي الصهبي -"كبرياء رقم (1)" عام 1993 م- بوليستر ملون
                        وقضيبان من النحاس على قاعدة رخامية - 50×20 × 90 سم
                        مجموعة خاصة بالفنان.

                           Aly El-Sohby. " Pride [1] ".  1993.  Painted
                           polyester  and  two  sticks  from  copper  on
                           marble base. 50 × 20 × 90 cm. Collection the
                           artist.




نبذة عن العمل النحتي الملون:

العمل المسمى "كبرياء رقم (1)" Pride [1] استخدمت فيه خامة البوليستر الملون في عمل طائر بحركته المقترحة، حيث ظهر الشكل يحمل دلالة حقيقية ومغزى يعبر عن الكبرياء؛ فيبدو الشكل عبارة عن طائر متطلع إلى أعلى رافعًا رقبته ورأسه ومنقاره في حركة الكبرياء القريبة من الغرور، وقد ظهر جناحاه باللون الأخضر دليلا على الكبرياء، وقد ارتكزت ساقاه على قاعدة رخامية سوداء دائرية الشكل ملتصقة بقاعدة سوداء أكبر منها حجمًا دائرية الشكل أيضًا.
وقد تم عمل المبالغات في علوم التشريح الخاصة بالطائر لتأكيدها على كبريائه، والتي يعبر عنها باستعمال التناقض المفرط بشكل رشيق، فلم يتم الاكتفاء بكون شكل الطائر طبيعيًّا، وإنما أضيف إليه ما يشير لاندفاعه إلى أعلى وإيماءة منقاره إلى أعلى، كذلك للتأكيد على التكثيف الانفعالي العاطفي لشكل الطائر، وهو في حالة الكبرياء.

 شكل رقم (8) بعنوان:  "نزوة" Awhin


 

      علي الصهبي - "نزوة" - عام 1993 م -   بوليستر
      ملون وقضيبان  من  النحاس على  قاعدة  رخامية -
      37× 22 × 60 سم- مجموعة خاصة بالفنان.

   Aly El-Sohby." Awhin". 1993. Painted polyester
   and two  sticks from copper on marble base. 37 ×
  22 × 60 cm. Collection the artist.





نبذة عن العمل النحتي الملون:

العمل المسمى "نزوة" Whim استخدمت فيه خامة البوليستر الملون في عمل طائر في حركته المقترحة، وانحناءة رقبته ورأسه بإيماءة خاصة تدل على الحركة، في حين ظهر الجزء السفلي المتعلق بذيله إلى أعلى للتأكيد على حركة الجسم الذي يرتكز على ساقين رشيقتين مثبتتين على قاعدة رخامية دائرية الشكل، أسفلها قاعدة دائرية أخرى أكبر منها وملتصقة بها.
وقد استخدم اللون مع حركة الشكل كقيمة لونية، حيث ظهر جسم الطائر بلون أوكر مائل إلى البرتقالي وجناحيه باللون الأبيض حيث تبرز التأثيرات الملمسية متنوعة بالاستعانة في ذلك بالألوان للتأكيد على السطح وإبراز الإحساس بالظل والضوء على العمل النحتي عن طريق التأثيرات اللونية الفاتحة والغامقة الموجودة في نهاية الجناحين، بالإضافة إلى المنقار الذي ظهر بلون برتقالي متدرج إلى الأبيض من جهة الرأس، حتى نهاية المنقار.
أما الساقان فقد لونتا باللون البرتقالي من أسفل، والمتدرج حتى اللون المائل إلى البرتقالي المرتبط بجسم الطائر، مما نشأ عنه إحساس مستمر بالظل والضوء ناتج عن اختلاف لوني الخامة الفاتحة والغامقة، عبر استخدام التلوين، مما ساعد على ربط حركة الساقين بالجسم من ناحية، وربط الجسم بالجناحين والمنقار من ناحية أخرى، الأمر الذي يولِّد فينا إحساسًا متجددًا بحيوية العمل النحتي، والإدراك المستمر بالسطح كملمس ثري بالألوان لإضفاء قيم تعبيرية وتأثيرات ملمسية متنوعة على العمل النحتي الملون.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق