الخميس، 9 فبراير، 2012

ملخص بحث: رسومات نحتية في الفراغ


رسومات نحتية في الفراغ



     يتناول هذا البحث التجريبي إنتاج رسومات نحتية في الفراغ سواء أكان ذلك مرتبطًا باستخدام الشكل المغلق أو مرتبطًا باستخدامه الشكل المفتوح، فكلا الجانبين مرتبطين بالخط والفراغ في الشكل النحت ثلاثي الأبعاد المعبر عن الانفعالات الذاتية إلى حد البساطة والاكتمال.

    فالشكل المغلق يضيف قيمًا جمالية ترتبط بمسار الخط وانحنائه لتحديد الشكل، وكأنه رسم في الفراغ عن طريق قلم يتحرك في الأبعاد الثلاثة تاركًا خلفه تسجيلاً كاملاً لمساره، فيظهر كشيء محسوس، ويبرز الفراغ نافذًا في الشكل النحتي كفراغ نافذ نظرًا لانغلاق خطوطه الخارجية.

     أما الشكل المفتوح فيضيف هو الآخر قيمًا جمالية ترتبط بمسار الخطوط المنفصلة وانحنائها في حركة انسابية إيقاعية مرنة في الشكل النحتي لتحديد الشكل المفتوح نتيجة لعدم لقائهما بحيث يبدو الشكل النحتي المفتوح ممتدًا في الفراغ، وليس له نهاية، وبتتبع المسار المرئي للعين نرى الشكل الذي نحدده، مما يجعل ذلك الفراغ شيئًا محسوسًا بحيث تكون السيادة للحجم على حساب الكتلة النحتية.


  

القاعة المستديرة – نقابة الفنانين التشكيليين-الجزيرة -
 في الفترة من15/7/2004 حتى 22/7/2004.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق